تاثير حموضة المهبل على الحمل , لماذا يحدث تاخر حمل

ان تاثير حموضة المهبل تمنع او تاخر حدوث الحمل

كيف يحدث الحمل يحدث الحمل عندما تسبح خليه منويه من رجل

خصب اثناء المهبل الى رحم المرأة،

 


حيث يكمن سر تأثير حموضة

المهبل على الحمل فعرقله هذي الخطوة،

 


وتندمج بالبويضه عند

انتقالها الى اسفل احدي قناتى فالوب من المبيض الى الرحم،

ومع استمرار البويضه المخصبه فالتحرك يبدا الانقسام الخلوي،

وبعد اسبوع من قيام المنى بتخصيب البويضه تسافر البويضة

المخصبه الى الرحم و تصبح كتله متناميه من 100 خليه تسمى

الكيسه الأريمية،

 


ثم تلتصق الكيسه الأريميه ببطانه الرحم و تسمى

هذه العملية الزرع،

 


ويؤدى اطلاق هرمونات الإستروجين

والبروجستيرون الى زياده سماكه بطانه الرحم مما يوفر العناصر

الغذائية التي تحتاجها الكيسه الأريميه لتنمو و تتحول فالنهاية

إلي جنين.

 


فحوصات تدل على الحمل يعتمد مبدا عمل فحص

الحمل على التأكد من وجود هرمون موجهه الغدد التناسلية

المشيميه البشريه و الذي يعرف علميا باسم Human Chorionic

Gonadotropin،

 


وهي ما ده كيميائيه تم انشاؤها بواسطه انسجة

الأرومه الغاذيه و هي نسيج موجود عاده فالأجنه المبكره و الذي

سيكون فالنهاية جزء من المشيمة،

 


وللعلم فكما ان قياس

مستويات هرمون الحمل يصبح مفيدا فتحديد الحمل الطبيعي

فهو مهم فتحديد الحمل المرضي،

 


ويمكن ان يصبح مفيدا ايضا

بعد الحمل المجهض،

 


وهنالك كذلك فوائد فقياس مستوي هرمون

الحمل فمجموعة متنوعه من السرطانات بما فذلك سرطان

المشيمه و الأورام الخبيثه خارج الرحم.

 


الفحوصات البيتيه للحمل

يمكن اعتماد هذي الفحوصات بعد اول يوم من توقف الدوره الشهرية،

حيث يعتمد ذلك الفحص على التأكد من هرمون الحمل فالبول،

ويتم هذا عن طريق تفاعل ما ده كيميائيه فالعصا يتغير لونها

عندما تتلامس مع ذلك الهرمون الموجود،

 


وستختلف اوقات الانتظار

حسب الاختبار و لكن معظمها يستغرق حوالى 10 دقيقة لتقديم

قراءه دقيقة،

 


وينصح بإجراء ذلك الفحص مرتين يوميا و تكمن مشكلة

هذا الفحص فعدم قدرتة على كشف المستويات المنخفضة

من هرمون الحمل،

 


وبالتالي ربما يكون الفحص مضللا بحيث ينكر

الحمل و تكون السيده حاملا،

 


ومن متميزات ذلك الفحص انه قليل

التكلفة.

 


الفحوصات الإكلينيكيه للحمل يقوم الطبيب المختص بإجراء

هذه الفحوصات بحيث يتم فحص الدم و التأكد من احتواءة على

هرمون الحمل،

 


ويتم هذا بدقه عاليه حيث يقوم الطبيب بإزاله كل

العوائق امام اي شائبه ربما تخل بصحة الفحص،

 


وتنقسم الفحوصات

إلى: فحص هرمون الحمل النوعي: و يتم فهذا النوع معرفه اذا

ما كان جسم المرأه الحامل يقوم بإنتاج هرمون الحمل ام لا.

 


فحص

هرمون الحمل الكمي: يقيس ذلك الفحص المستوي الدقيق لهرمون

الحمل فالدم،

 


وهذا الفحص حساس للغايه لأنة يقيس الكمية

الدقيقه من هرمون الحمل فالدم،

 


حيث ممكن ان يتم اكتشاف

كميات بسيطة من الهرمون بصورة ادق من فحص الهرمون النوعي

أو اختبار البول البيتي.

 


تأثير حموضه المهبل على الحمل يجب على

المرأه ان تنظر بجديه الى تأثير حموضه المهبل على الحمل،

 


ولذلك

يجب على المرأه ان تحافظ على درجه حموضه مناسبه و التي تقدر

-بقيمه الرقم الهيدروجينى pH ب4.5،

 


وأى زياده او نقصان على

هذه القيمه المحدده يعتبر عائقا امام عملية الحمل،

 


ومن المهم ايضا

العلم ان تأثير حموضه المهبل على الحمل لا يقتصر على الأوساط

الحامضيه بل كذلك على الأوساط القاعدية،

 


حيث ان ارتفاع درجة

الحموضه ربما يسبب التهابات لأنة يسمح للبكتيريا و الخميره بالنمو،

ويرجع التغير فدرجه حموضه المهبل الى الكثير من العوامل مثل

العدوي البكتيريه و الغسل بأنواع الصابون و المنظفات المختلفة

وانقطاع الطمث.

 


الوقت الأمثل للحمل عند التحدث عن الوقت الأمثل

للحمل ينبغى التحدث عن امرين مهمين اولهما هو عمر المرأة،

ومن المعلوم ان الخصوبه تقل بتقدم العمر حيث تقل فرص انجاب

الأطفال فالأعمار فوق الأربعين،

 


ويصبح العمر العشرينى هو العمر

الأمثل للحمل و الإنجاب،

 


حيث يتميز بأنة الوقت الذي يتوفر به اكبر

عدد من البويضات ذات النوعيه الجيده و تكون مخاطر الحمل به اقل،

والأمر الثاني هو فرص الحمل المرتبط بأيام الدوره الشهرية حيث

ينصح بممارسه الجماع قبل الإباضه بأيام قليلة،

 


حيث يتم تحديد

الإباضه بأنها اليوم 14 من الدورة،

 


حيث ان البويضات تعيش 12-24

ساعة بعد الإباضه و ممكن للحيوان المنوى ان يعيش داخل الرحم

لمدة 7 ايام،

 


بحيث يفيد هذا فالتقاءهما معا و حدوث الحمل،

وللعلم فإنة من الصعب معرفه وقت حدوث التبويض،

 


الا اذا كانت

المرأه تمارس تنظيم الأسره الطبيعي او تمتلك و عى بالخصوبة،

وينبغى معرفه ان تأثير حموضه المهبل على الحمل لا يتعلق بهذه

العوامل كونة عاملا خارجيا.نصائح لزياده الخصوبه تعرف الخصوبة

طبيا بأنها القدره على الحمل و الإنجاب من اثناء النشاط الجنسي

الطبيعي،

 


والتى ربما تتأثر سلبا بالكثير من العوامل و الأسباب مثل

التقدم فالعمر،

 


التدخين،

 


السمنة،

 


تعاطى الكحول و بعض العوامل

البيئيه كالتعرض للمواد الكيميائيه و الإشعاعيه و الملوثات،

 


وكل

هذه العوامل تتقارب سوء مع تأثير حموضه المهبل على الحمل،

ولزياده الخصوبه يتوجب على الزوجين اتباع ما يأتي: على الزوج

اتباع نظام غذائى جيد،

 


ممارسه التمارين بانتظام،

 


تحصيل و زن

صحي للجسم،

 


الحفاظ على انماط نوم اروع و تقليل الإجهاد،

حيث ان جميع هذي الأمور مرتبطه بجوده السائل المنوي،

 


وأيضا من

المهم النظر الى ان الخصيتان ابرد بضع درجات من بقيه الجسم،

لأن هذا اروع لإنتاج الحيوانات المنوية،

 


لذا فإن اي شيء يرفع

درجه حرارتها ربما يؤدى الى حدوث مشكلة،

 


ومثال هذا و ضع

الحاسوب الشخصى اللابتوب على منطقة الخصيتين بهدف

الحصول على و ضعيه مريحه للرؤية.

 


علي الزوجه مراقبه و زنها

حيث ان زياده الوزن تزيد احتماليه حدوث حالة من عدم انتظام

الدوره الشهرية او انقطاعها،

 


حيث ان تقليل الوزن مرتبط بزيادة

نسبة الخصوبة،

 


وأيضا على المرأه ان تنتبة الى ان قله الوزن

المفرطه ربما تؤثر على صحة الرضيع،

 


وقد تؤدى النحافه الى

حالات الولاده المبكرة،

 


وقد تلعب دورا هاما

 

تاثير حموضه المهبل على الحمل

,

 


لماذا يحدث تاخر حمل

تاثير حموضه المهبل على الحمل

 


 


 


28 مشاهدة

تاثير حموضة المهبل على الحمل , لماذا يحدث تاخر حمل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.